عالم يولد في الوجوه

د. مجيب عكره

وتبدو وجوه كل متهم

كأنه بنفسه عالم جديد.

وبعض العالمين منها

مستدامة لفترات من الزمن

وبعضها تولد بلا جدوى

ولا تبقى الا للحظات.

وبعضها نحسها كأنها اشعار

إلا انها قول   زور في قصور كاذبة.

وبعض الوجوه تبتسم

كأنها ابيات من اشعار الوجع.

وترى البعض تثرثر

في أرائك الحب متمرد.

وبعض الوجوه تزهر فيها الزهور

كأنها من زهور الجنة..

وبعض الوجوه يشتعل

مثل نار من نار الجحيم..

ووجه كل  من المتهم

يولد فيها عالم جديد

وأرض تحت السماء

يولد بآلاف الشعور.

كيف تعذب القلوب…؟ خطة تدريبية

د.مجيب عكره

إن تعذيب القلوب

شيء من الفنون الجميلة

بدون (استخدام) سلاح وبدون سفك الدماء.

واما بعض القلوب يتألم لوحدها،

وتذبل مثل الزهور..

وأما مشاعر بعض القلوب،

(المشاعر الدينية والقومية والوطنية)

تنكسر بلا سبب

وأنت تكسرها بسهولة؛

في الشعر وفي التصوير

وفي سينيما وفي كارتون

او تكسرها بابتسامة تبتسمها.

وأما بعض القلوب منها؛

عليك ان تقوم بتعذيبها

بجروح لا يُشفى..

وتعذب بعضها بكلمات

 أو تؤلم بعضها بنظرات فقط…

وغيرهما تقوم بتعذيبها بالكلمات والنظرة

ثم تخلطها بالدموع.

فأما القلوب المعذبة

فتقشعر في الليالي مثل الأجسام المسحور…

وتثرثر مثل المُلهم..

وتلقي عليك النصائح

مثل النبي الحكيم..

وبعضها تنزهر مثل الربيع

وتمطر آلامها مثل الندى…..

يا نفسي

د. سميه رياض الفلاحى

هل عشت بأمر الله وتعبت بالدين

وقضيت العمر نصفا وأنت الحنين

ألا تجيبي سؤالي وأنت مسئولة

والقلب مطمئن بالأمارة وأنت الحزين

إلى أين ذاهبة وأنت أمام  الله

هل نسيت نفسك وأنت الرصين

مضت سنوات عديدة فى اتباع التمرد

أعدي نفسك وتحيي كما أنت السجين

وأنت مقبلة على السنة الجديدة

فهل حاسبت حياتك وأنت الرهين

هل أنت مستعدة لاستقبال العام

متصرفة أمورك في الله وأنت اللين

فلا تغرنك الحياة الدنيا وأنت قادمة

في السنة فلا تقضى حياتك وأنت اللعين

ملأ الله وجودك بالفرح والسعادة

وتمضي في سبيلك وأنت المتين

لا تسألوا القدس ….. عن عولمة الموت

آمال خاطر

ستروي لكم

مطرقة القهر

وحكايات الغدر

مذ الخلافة العثمانية

حتى عهد التطبيع

وكيف لوثت

عجين التكوين

بالأخبار العتمة

وسبورة السوداء

بمخارج حروفٍ

يكن به

البلاد في سبات

لا تسألوا القدس ….. عن الرعاع والمؤامرةِ

وكيف تحابا

الذئب والراعي

على موائد الخيانة العظمى

يحملون

رجس الشيطان على أكفهم

لتلتهم

القطيع تلو القطيع

تحت مظلة

راع

يجيد التصفيق

ينظم قصائد التبجيل

التنديد والإستنكار

يسبحون

بحمد السلام

في شبق الظلام

بوعود

تطلب اللجوء

خارج زمن اللازمن

بصكوك الخذلان

ليسجدوا

عند أقدام الذل

بدماء المرابطين

بسيف الإنتماء

لا تسألوا القدس ….. عن فقهاء العهر المتصهينة

وكيف شربوا

فنجان الردة

على سجادة الخنوع

لزمنٍ

يطيب به المهازل

بفتاوي

الزمن العاهر والخطب المتخثرة

في قعر الجهل والتظليل

يشوهوا

ملامح المقاومة

يكسروا

عموده الفقري

لتبقى

الأجيال عالقة

في صنارة العجز

وتنام

الخفافيش بإطمئنان

لا تسألوا القدس ….. عن المرابطين

فأهلها في حواري القدس

وأصغرهم

يرابط

ويخترق

نقاط العبور

ليتسلق

أسوار القدس

بثورة الوجوب على المجاز

وثورة الضِّد على الترادف

قابعون

بالحجارة والتكبير

بصرخة إنبعاث

تحدِّ

في وجه ميزان البغاة والمتصهينين

وعهرهم الذي

طال المدى

كما قال القائل

( الحق أبلجٌ والباطل لجلجٌ )

لا تسألوا القدس ….. عن أغصان الزيتون

كحل عينيّك بها …

على أكتافها كوفية

تفيض من

عصارة دم شهدائها

لتروي

التراب

وتبعث الروح

في صخور البقاء

آنّ حان

موعد الحصاد

لا تسألوا القدس ….. عن أرض الشهداء

بندقية حجارها

كلما سمعت وقع خطاها

ارتجفت

بأقدام الراحلين

على مرآي ومسمع السماء

لمعراج الرحيل

لا تسألوا القدس ….. عن الشهيد

تتزمل

الروح

بألف غصن زيتون

لتحيا

حتى البعث ما بعد البعث

لا تسألوا القدس ….. عن غزة العزِّ
بها أمهاتٍ

يعجِّنْ

الموتَ رغيفا

لأطفال الغدِّ

كعقيق …

يصحو

من تحت الجمر

يجيدون

تحويل الرمل لأرجوحة

وبها

أسودٌ …. أسيادٌ وأشرافُ

أقسموا بالأرضِ

ونقشوا

على جباهِهم الجهاد

لتعيد

للألسنة

أوطانها الضائعة

بقبضتها العصيّة

وصاروخ عياش

لتجرد

الكلاب ….. وتسلخ الذئاب

من جلد خيانتهم

لترتفعَ

مواويلُ الانتصار

فوق كلِّ الأبجديات

لا تسألوا القدس ….. عن صغار أحلامنا

نعجن …

الحرية

لأطفال غدنا

ونستأصل

الأورام الخبيثة

التى تسري

في غفوة الشرايين

لتشق

صدر الأوطان

ويكبّر القدس

فينا …. وإلينا

الله آكبر …. الله آكبر

لبيّكِ يا قدس

عند تتويج الرائدات العربية

الدكتورة سميه رياض الفلاحى

الحين المرأة تقدم فى الريادة

ولا تخلف مشيا فى السيادة

رأينا قبل أربعة عشر قرن

وقد مهدت السبل للقيادة

هى الأم أنجبت جيلا جديدا

هدت أولادها مع حسن الإرادة

هى البنت أراحت والديها

بسير الجنة وصبغ الرغادة

هى الأخت التى ساعدت أخيها

وسارت فى السبيل بالإشادة

هى الزوج هدية للرجل البطل

وقامت بالأمور بالإجادة

هنيئا بالجماعة من عرب و عجم

وكم نحبك ولنا فخم السعادة

ومثل قوس قزح مشرقة اللون

فجمعت تحت راية الرشادة

مرحبا بالعام الجديد

الدكتورة سميه رياض الفلاحى- جامعة على كره الإسلامية

أهلاً بشهر العظمة للسنة الجديدة

بدأت من هجرة الرسول الفريدة

و كم نفاخر هذا الشهر شهر الله

فلا نمضي بدون رحمته المديدة

هو شهر العبادة والرياضة حقا

رسالات هنا  فى مهده السعيدة

هو الشهر الذي فيه كفى بربك

كما اعتز كثيراً بنصرته العضيدة

و شهر الرحب تكريماً  لمسلم

كما منح السنة من عمره الجهيدة

ليبذل وقته طوعاً لأمر ربه

يحاسب نفسه عن عيشته الرغيدة

و كم من فائت يوماً فيوماً

ولم يدر الحياة و غايتها الرشيدة

و كم من تابع  خطوات الشيطان

و لم يهتم بشريعة الرب الحميدة

و جاء الشهر تحريضا على ما

عملنا أن يكن لأغراض سديدة

فيا رباه وفقنا لأمرك الرائع

ولن ننسى أمورك الحسنة الخليدة

فلسطين عربية والقدس لنا

رانيا بوراس /الجزائر. برج بوعريريج

فلسطين عربية والقدس لنا…
فلسطين يا سيدة الشعوب… يا بلاد النور…يا مهد النبوة….يا بلد كل الأديان…
فيها مسجد الأقصى وثالث الحرمين وأولى القبلتين ومسرى رسول الله…
يا قدس يا مدينة تفوح بأسمى العطور، عطور دم كل الشهداء…
شهداء يصارعون الموت ويتحدون السكرات…
يا قدس الأحرار؛ الصبر اجلى بك….
أقسم أنه سيأتي الميعاد، سيزول الهم ويغادر الصهيون،ولن يسكت الآذان في سماء الأحرار…
سنسجد ركعات شكر لك ونصلي بالاقصى ونفطر بكعك في القدس.

صليت… وركعت… ودعوت…
وسألت محمد نبي الله الأمين فيك…
أن يدخل في نفوس إسرائيل الرهاب وأن يدوس الأبطال على جثث الصهيون اللعين…
سلام لأرض خلقت للسلام وما رأيت يوما سلاما…
هي زهرة وسط الأشواك…
هي كطفل رضيع احترقت أصابعه…
هي وطن ينهشه الذئاب ، يئن من شدة العذاب…
هي كأم أرضعت الشجاعة وأب علم حروف الحرية…
حبك يا فلسطين لا بالجنسية ولا بالهوية حب مزروع في قلوبنا ولم يُصنع…
كشيئ يشبه حبنا لأمهاتنا…
ألف سلام يا فلسطين…