محمد نذير – باحث في مجمع دار الفلاح الإسلامي

جزيرة تعيش فيها قلوب خالصة لا تعلم الجريمة، وعيون ما رأت الجرائم، وأفواه ما شربت قطرة من الخمر وأرواح تحب السلامة، وهي جزيرة لكشديب الهندية سكانها جيدون ويرغبون حياة مع السلامة بلا عنف، جزيرة قلت فيها الجرائم والسرقة ، لكن، دخل إليهم رئيس لا يعلم السلامة ويحب العنف، وهم يجدون أنه يرجم السلامة من الجزيرة ويجلب العنف اليها، هم حكام الجزيرة الذين أعطتهم حكومة الهند السلطة ، بدأوا تدمير السلامة من هذه الجزيرة وجلب العنف اليها ، وأدخلوا الخمر والمخدرات اليها ليزيد استعمال الخمر والمخدرات في الجزيرة ولتكثر الجرائم ، وأغلقوا أبواب المدارس ، وتقوم اعتراضات كثيرة في الهند لوقف هذا القمع .

تاريخ جزيرة لكشديب

إن لكشديب جزيرة تقوم في جنوب غرب الهند في البحر العربي ، سميت لكشديب في سنة ١٩٧٣ رسميا، مساحتها ٣٢ مربع كلومتر، وهي مجموعة جزر تشتمل ٣٦ جزيرة ، الحياة المهمة في عشرة جزر فقط ، مساحة الجزيرة الواحدة من ٢.٥ مربع كلومتر  إلى ٤.٦٦ مربع كلومتر، يقال إن هذه الجزيرة موجودة قبل سنة ١٠٠٠٠ ق. م . جاء عبيد الله بن محمد امني لدعوة الإسلام في سنة ٦٦٢م ، وجرت دعوة الإسلام وبناء المساجد ، في سنة ١٠٥٠م وقام ملك كوليتيري من حكومة تشركل بتوكيل نائبه ليحكم الجزيرة ، فتحتها أسرة اركل في ١١٨٣، لما جاء البرتغاليون إلى الجزيرة ظهر العنف في لكشديب . في سنة ١٧٨٧ نقلت اسرة اركل السلطة لتيفو سلطان، لما توفي تيفو سلطان فتح البريطانيون جزيرة لكشديب في سنة ١٧٩٩ ، ثم أعطوا السلطة لملك اركل، في سنة ١٩١٢ صدر قانون تنظيم الجزيرة ، لما استقلت الهند في ١٩٤٧ صارت جزيرة لكشديب جزء من ولاية مدراس ، ثم صارت من منطقة اتحاد الهند في سنة ١٩٥٦ .

اللغة والثقافة

يترادف سكان جزيرة لكشديب مع سكان كيرالا لغة وثقافة لأنها أقرب إلى ولاية كيرالا،  هي من مجموعة الجزر الحيوية اكتي، امني، اندوت، بيترا، جتلت، كدمت، كورتي، كلويني، كلتان، منيكويي. وهي جزيرة سياحية، يؤمن ٩٩ بالمئة من سكانها الإسلام ، إنهم متكلمون لغة المليالمية ولغة جهري ولغة مهل ، الزراعة الغالبة فيهم زراعة جوزة الهند وزراعة صيد السمك ، وتنخفض معدلات الخمر ، والمخدرات، والسرقة، والجرائم في جزيرة لكشديب .

قرارات الرئيس الجديد للجزيرة تثير الجدل

مات مدير لكشديب دنيش شرما، إذن، أعطت حكومة الهند جميع سلطات جزيرة لكشديب لبرفل كودا فتيل الذي هو مدير جزيرة دادرا آنت نكر فويلي وجزيرة دامنديوا ، فأتى بقوانين كثيرة لم يوافق عليها سكان لكشديب ، وظهر في الجزيرة جدال كثير وجرت في الهند اعتراضات عليها .

أوقف برفل كودا فتيل سلطات منطقة بانشايت واكتسب فتيل جميع سلطات قسم المرموق ، وحل موظفي العقود وسمح بالخمر في جزيرة لكشديب وهي منطقة مكافحة الخمر ، وترك اللحم من قائمة الطعام لتلاميذ المدارس، ومنع المنافسة في بانشايت للذين لهم أبناء أكثر من اثنين . يعترض سكان الهند على هذه الحكومة الخبيثة لوقف الفاشية من جزيرة لكشديب .